يشتهر الجنس اللطيف دائمًا بحبه للجمال والأناقة والمظهر الأنثوي المتناسق، ولا شك أن الثدي يعد واحدًا من أهم علامات الأنوثة. ويشغل العديد منهن كون الثدي صغير الحجم ومن ثم تبدأ رحلة البحث عن أفضل دكتور لتكبير الثدي لاستعادة المظهر الجمالي وزيادة الثقة بالنفس من خلال عمليات تكبير الثدي بالسيليكون.

ما المقصود بـ عمليات تكبير الثدي بالسيليكون؟

تعد جراحة تكبير الثدي واحدة من أكثر الجراحات التجميلية شيوعًا التي تُجرى لزيادة حجم الثدي وإعادة تنسيق شكله ليصبح أكثر تناسقًا بطريقة طبية، وذلك عن طريق زراعة الثدي بحشوات مصنوعة من السيليكون، أو الحشو بالدهون الذاتية أو بوضع بالون يمتلئ بمحلول ملحي معقم.

وتعد طريقة استخدام حشوات السيليكون هي الطريقة الأشهر والأكثر شيوعًا وفقًا لإحصائيات الجمعية العالمية لجراحات التجميل ISAPS؛ إذ أثبتت زيادة أعداد المقبلات على عمليات تكبير الثدي بالسيليكون عامًا بعد عام.

ما هي حشوة السيليكون؟

تشبه حشوات السيليكون شكل الكبسولة أو البالون الصغير لكنها نصف دائرية؛ فتكون مقوسة أو لها إنحناء من جهة والجهة الأخرى مسطحة تمامًا (تشبه المظهر الخارجي للثدي)، وهي تتكون من هلام (جل) السيليكون الذي يغلفها وبداخلها جل السيليكون السائل.

تختلف أشكال ومقاسات الحشوة وتتعدد أوزانها لتناسب شكل الجسم وتتلاءم معه حتى تبدو طبيعية في النهاية:

  • من حيث الشكل: إما حشوات دائرية الشكل أو تأخذ شكل الدمعة.
  • من حيث الملمس: هناك حشوات ذات ملمس ناعم وأخرى أكثر خشونة وتوصف بأنها رملية الملمس.
  • من حيث حجمها: يُقاس حجم حشوات السيليكون بالسنتيمتر المكعب، وتتراوح أحجامها بين 100 – 700 سنتيمترًا مكعبًا، لكن الأحجام الأكثر تدولًا تكون ما بين 300 – 450 سنتيمترًا مكعبًا، ويحدد حجم الحشوة بعد مناقشة الطبيب مع الحالة وتعيين مقاسات الثدي مع مراعاة شكل جسم وعمرها وهل هي متزوجة أم لا.

ما الحالات التي تحتاج إلى عمليات تكبير الثدي بالسيليكون؟

عادةً ما تسعى الفتيات والسيدات إلى عمليات تكبير الثدي بالسيليكون للحصول على مظهر أكثر أنوثة وتحقيق الشكل الجمالي، لكن هناك حالات أخرى تستدعي إجراء تكبير الثدي، مثل:

  • الحالات التي تعاني وجود تباين واضح بين حجم الثديين. 
  • صغر الثدي الوراثي.
  • استئصال أحد الثديين إثر الإصابة بسرطان الثدي.
  • ضمور الثديين جراء التقدم في العمر.
  • صغر حجم الثدي إثر فقدان الوزن.

ما العمر المناسب لإجراء عملية تكبير الثدي؟

يفضل التفكير في إجراء عملية التكبير بعد نمو الثدي بصورة كاملة، لذا لا توصي هيئة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بإجراء العملية لمن هن دون 22 عامًا، لكن يرى بعض الأطباء أن زراعة السيليكون تكون ضرورية لبعض الحالات.. وحينها يمكن زراعة الحشوة حتى في عمر 18 عامًا.

كيف يمكن الاستعداد لعملية تكبير الثدي بالسيليكون؟

تبدأ رحلة تجميل الثديين بزيارة الجراح المتخصص الذي سيسأل عن بعض النقاط المتعلقة بالتاريخ الطبي، ومنها السؤال عن:

  • إذا كانت الحالة تتناول أي نوع من الأدوية؛ إذ إنه قد يوصي بإيقاف دواء مثل الأسبرين وبعض مضادات الالتهابات لتجنب احتمالية حدوث النزيف قدر الإمكان.
  • إذا كانت الحالة تعاني أي نوع من الحساسية.
  • التأكد إذا كانت الحالة مدخنة؛ إذ ينبغي لها أن تتوقف عن التدخين مدة ستة أسابيع على الأقل قبل العملية.
  • ما إذا كان هناك تاريخ عائلي لأي أمراض بالثدي.

ثم يمكن أن يطلب الطبيب عمل بعض الفحوصات مثل صورة الدم، والتصوير بأشعة الماموجرام لاستبعاد وجود أي مشاكل بالثدي.

كيف تُجرى عمليات تكبير الثدي بالسليكون؟

  • أسفل الإبط.
  • الحافة السفلية للحلمة، ولا يفضل الأطباء ذلك المكان لاحتمالية وجود بكتيريا به؛ لذا لا يُعد آمنًا بصورة كافية.
  • بالأسفل عند ثنية الثدي وهو المكان الذي يفضله الأطباء لابتعاده تمامًا عن احتمالية وجود أي ملوثات، وأيضًا لأن الشق في هذا المكان لا يكاد يُرى وسريعًا ما يختفي بمرور الوقت.

ثم يُدخل الطبيب حشوات السيليكون داخل الثدي، وأصبح الإدخال في الآونة الأخير يتم باستخدام قمع طبي لضمان عدم لمس الحشوات باليد نهائيًا، والحفاظ على تعقيمها، وتوضع الحشوة إما تحت أنسجة الثدي أمام العضلة الصدرية أو تحت العضلة الصدرية.

يُغلق الجرح بالخياطة على هيئة غرز طبية قد تكون داخلية وتتحلل بمرور الوقت لذلك لا تظهر الندبة جراء الشق الجراحي في أغلب الأحوال.

قد يتساءل البعض عن عملية تكبير الثدي بالليزر ومدى إمكانية استخدام الليزر في العملية.. وفي الحقيقة إن مصطلح الليزر يطلق يقصد به العمليات التي لا تحتاج إلى تدخل جراحي كبير مثلما كان يحدث في الماضي.

هل هناك أضرار للعملية؟

تكثر التساؤلات والشائعات حول اضرار عملية تكبير الثدي، ومنها أن العملية يمكن أن تؤثر على الحمل، والحقيقة أنه لا يوجد ما يمنع حدوث الحمل في ظل إجراء عمليات تكبير الثدي بالسيليكون، مثلما تشير الدراسات أن العملية لا تسبب السرطان ولا تعزز من احتمالية الإصابة به، لكن هذا لا ينفي انطواء بعض العملية على بعض المضاعفات المحتملة، مثل:

  • النزيف.
  • الإصابة بالعدوى.
  • تغير مكان الحشوة.
  • احتمال نادر لرفض الجسم للحشوة، ويرجع ذلك إلى مدى جودة حشوة السليكون المستخدمة.
  • التهاب الجلد وارتفاع درجة حرارة الجسم وهي مضاعفات تتطلب إبلاغ الطبيب على الفور.

نتائج عملية تكبير الثدي

تشير العديد من تجارب عمليات تكبير الثدي بالسيليكون أن العملية لا تحتاج للبقاء في العيادة لأكثر من ساعة تحت الملاحظة للاطمئنان على الحالة والتأكد من نسبة الألم الذي تشعر به إثر العملية، أيضًا عبرت الكثير من الحالات عن مدى تحسن حالتهن النفسية وزيادة ثقتهن بأنفسهن مع بداية ظهور النتائج.