التثدي عند الرجال

في مراحل النمو الأولى، يتطابق تركيب الثدي تشريحيًا عند الرجل مع تركيب الثدي عند الأنثى، ومع التغيرات الهرمونية التي تحدث عند البلوغ، تساهم هرمونات الأنوثة في تضخم غدد الثدي عند الأنثى، فيبدأ ثدي الأنثى في أخذ شكله ووضعه المنتفخ والمستدير والمتدلي على الصدر، الذي يختلف تمامًا عن شكل ووضع ثدي الرجل، الذي يظل كتلة عضلية صلبة مستوية غير متضخمة، لكن في بعض الحالات، تسير الأمور على غير هذا النحو الطبيعي، فيتضخم الثدي عند الرجل بطريقة غير معتادة، وتنتفخ حلمته وتتسع، ويتدلى على الصدر في وضع وهيئة مشابهة أو مقاربة لما يحدث عند الأنثى، مما يتسبب في وجود حرج اجتماعي وقلق نفسي كبير عند الرجال المصابين بهذه المشكلة، وتعرف هذه المشكلة طبيًا باسم: “التثدي عند الرجال”، وفي نسبة كبيرة من الحالات، لا يمكن علاج المشكلة سوى بالتدخل الجراحي لاستئصال الغدد المتضخمة وشد الصدر، وهي العملية التي يتميز الدكتور محمد عبد القادر في إجرائها بحرفية عالية ودقة شديدة، لتخليصك نهائيًا من أي حرج أو قلق اجتماعي ناتج عن وجود هذه المشكلة، وتعزيز ثقتك بالنفس ورضاك عنها من خلال التمتع بمظهر لائق وصدر مشدود.

كيف يعالج د. محمد عبد القادر التثدي عند الرجال؟

قبل العلاج، يقوم د. عبد القادر أولًا بتشخيص المشكلة من خلال الفحوصات والتحاليل اللازمة، لتحديد العامل المسبب للتثدي بدقة، ليتمكن بعدها من تحديد أنسب طريقة للعلاج، فإذا كانت حالتك تسمح بالعلاج الدوائي أو الهرموني أو الغذائي والحركي؛ سيقوم الدكتور عبد القادر باقتراح أحد هذه الأساليب العلاجية عليك أولًا، وسيؤخر اللجوء إلى الحل الجراحي عند الضرورة، أما إذا كانت هذه الطرق العلاجية لن تجدي نفعًا منذ البداية؛ فسيقوم الدكتور عبد القادر بترشيحك للعلاج الجراحي مباشرة.

ما هي خطوات إجراء عملية علاج التثدي عند الرجال؟

تختلف الخطوات الإجرائية المتبعة في عملية علاج التثدي عند الرجال باختلاف درجة الحالة أو تصنيفها النوعي، وذلك على النحو التالي:

إذا كانت المشكلة تقتصر على تضخم الغدة: في هذه الحالة سيقوم الدكتور عبد القادر بإجراء الجراحة من خلال شق جراحي بسيط حول حلمة الصدر، لاستئصال الغدة المتضخمة.

إذا كانت المشكة تتمثل في تضخم الغدة مع وجود تجمع دهني: عندها سيتوجب على الدكتور عبد القادر استئصال الغدد المتضخمة، مع شفط الدهون المتجمعة في منطقة الثدي.

إذا كانت المشكلة تتمثل في تضخم الغدة مع وجود تجمع دهني مع وجود ترهلات وزوائد جلدية: سيضطر الدكتور عبد القادر في هذه الحالة إلى إجراء إضافي، وهو إجراء شد الصدر وقص الزوائد الجلدية بعد استئصال الغدد وشفط الدهون، وذلك لتحصل على المظهر المشدود المستوي الذي ترغب في الوصول إليه.

هل توجد موانع طبية تجعلك خارج قائمة المرشحين لإجراء العملية؟

على الرغم من أن عملية إزالة التثدي تعتبر الإجراء الحاسم والنهائي في أغلب حالات التثدي؛ قد يرى الدكتور عبد القادر ضرورة الانتظار وتأخير اللجوء إلى الإجراء الجراحي وذلك في بعض الحالات المحددة، من أهمها:

إذا كان المصاب بالمشكلة لم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره، وذلك لضمان اكتمال النمو وعدم حدوث أي تغيرات مستقبلية تؤثر على نتائج العملية.

إذا أمكن علاج المشكلة بطريقة أخرى غير الجراحة، باستخدام الهرمونات والأدوية مثلًا.

إذا كان المريض يعاني من السمنة المفرطة بحيث لا يمكن إجراء العملية له قبل الوصول إلى وزن معين.

إذا تم استخدام بعض الطرق العلاجية الأخرى بالفعل وظهرت مؤشرات تحسن الحالة.

إذا كانت هناك بعض الممارسات السلوكية التي تؤثر على العلاج، مثل: الإفراط في التدخين، أو تناول بعض الأدوية أو المكملات الغذائية ذات الآثار العكسية.

كيف تسير مقابلة الاستشارة؟

في مقابلة استشارة الدكتور عبد القادر بخصوص مشكلة التثدي التي تعاني منها؛ سوف يقوم الدكتور عبد القادر أولًا بالاستماع إلى شكواك بالتفصيل والتعرف على تاريخك المرضي وبداية ظهور المشكلة وغير ذلك، ثم بعد ذلك سيقوم بفحصك بصريًا وسريريًا لتقدير حالتك بصورة أولية، وبعدها سيقوم بتحويلك لإجراء بعض الأشعات والفحوصات لتشخيص الحالة بصورة نهائية، قبل تحديد خطة العلاج، وإذا كنت من المرشحين لإجراء العملية؛ سيعرض عليك الدكتور عبد القادر صورًا لبعض الحالات التي أجرت العملية نفسها سابقًا، وفي هذه الصور سترى مقارنة بين الحالات قبل وبعد إجراء العملية، وفي نهاية الاستشارة سيرتب معك د. عبد القادر موعدًا آخر للمتابعة ووضع خطة التحضير اللازم للعملية.

كيف تقوم بتحضير نفسك للعملية؟

لا داعي للقلق بهذا الشأن، لأنك ستتسلم ملفًا يضم كافة المعلومات والتوصيات الطبية التي تحتاج إلى معرفتها قبل إجراء العملية من الطاقم الإداري المساعد للدكتور عبد القادر، وسيضم هذا الملف معلومات محددة وواضحة بشأن الأمور الآتية:

الأدوية التي يجب عليك التوقف عن تناولها قبل إجراء العملية.

توقيت الصيام قبل إجراء العملية.

المدة المتوقعة للإقامة بالمستشفى، والمدة المتوقعة للتعافي كذلك.

الملابس والأدوات والمستلزمات التي يجب عليك إحضارها في يوم العملية.

المستلزمات التي يجب عليك تركها في المنزل وعدم إحضارها معك في يوم العملية.

التكاليف التقديرية للعملية.

هذا بالإضافة إلى النصائح الشفهية التي ستحصل عليها من الدكتور عبد القادر، والإجابات الشافية عن جميع تساؤلاتك واستفساراتك في مقابلات الاستشارة وزيارات المتابعة.

ما هي المدة اللازمة للتعافي كليًا بعد العملية؟

عادة ما تستغرق مدة التعافي بعد إجراء العملية نحو أسبوعين تقريبًا، وخلال هذه المدة سيطلب منك الدكتور عبد القادر الالتزام ببعض التعليمات، من أهمها:

الإبقاء على اللاصق والضمادات الطبية لمدة محددة، وسيشرح لك الدكتور عبد القادر أيضًا كيفية تغيير الضمادات دوريًا ببساطة.

ارتداء حمالة طبية خاصة أو مشد للصدر لمدة محددة كذلك.

الحفاظ على منطقة الصدر جافة، وعدم إصابتها بالمياه، فضلًا عن مستحضرات العناية بنظافة الجسد.

تجنب الانحناء أو الثبات على أي وضع من شأنه الإضرار بالجرح أو التأثير على نتائج العملية.

تجنب تحريك عضلات الصدر والعضلات المرتبطة بها قدر الإمكان.

تجنب حمل أي أوزان أو أجسام ثقيلة.

تناول مسكنات الألم عند اللزوم.

وخلال هذه المدة أيضًا قد يحدد لك الدكتور عبد القادر موعدًا أو أكثر لزيارته بغرض متابعة الحالة والاطمئنان على سير عملية التعافي، وبعد انقضاء هذه المدة دون مشاكل يمكنك العودة إلى حياتك الطبيعية وممارسة أغلب الأنشطة الاعتيادية دون أي مشكلة.

ما هي المخاطر المتوقعة لإجراء العملية؟

كأي عملية أو إجراء جراحي، يظل هناك احتمال ولو كان ضئيلًا لحدوث بعض المضاعفات أو التعرض لبعض المخاطر عند إجراء عملية إزالة التثدي، لكن هذه الاحتمالات تتضاءل جدًا حتى تكاد تنعدم في حال إجراء العملية من يد ماهرة مدربة خبيرة مثل يد الدكتور عبد القادر، الذي يشهد له سجله المهني بنجاح منقطع النظير في جراحات التجميل بصفة عامة، وفي عمليات إزالة التثدي بصفة خاصة، ومع ذلك، نذكر بعض المضاعفات أو المخاطر المحتملة للعملية، من باب تطبيق قيم الأمانة الطبية مع المرضى، ومن أهمها:

تضرر الأنسجة العضلية تحت الجلد.

تضرر المستقبلات الحسية في منطقة الصدر.

عودة المشكلة إلى الظهور مجددًا بعد فترة.

عدم تجانس شكل الثديين.

وجود آثار وندوب واضحة وفجة ناتجة عن الجراحة.

بالإضافة إلى مخاطر التخدير، ومخاطر السيولة، والمخاطر الاعتيادية الأخرى لأي إجراء جراحي، والتي يحسب لها جراح بمهارة وخبرة د. عبد القادر ألف حساب قبل إجراء العملية، لضمان أعلى نسب الأمان للمريض.

ما هي أهم العوامل التي تؤثر في تحديد تكلفة العملية؟

تتحدد تكلفة العملية بناء على عوامل متعددة، لعل من أهمها: طبيعة الإجراء المطلوب، أو المسار الجراحي المتوقع، حيث أن حالات التثدي تختلف في طبيعتها وفي درجاتها كما وضحنا، وبالتالي قد يقتصر المسار الجراحي في بعض الحالات على إزالة الغدد المتضخمة فقط، وفي حالات أخرى قد يتطلب الأمر مع إزالة الغدد شفط الدهون وشد الجلد ونحت الصدر، وهكذا، وهذا ما يجعل التكلفة تتفاوت تفاوتًا كبيرًا من حالة لأخرى، وعلى العموم: بعد الفحص الأولي وتشخيص حالتك وتحديد أسباب المشكلة وطريقة العلاج؛ سيخبرك الدكتور عبد القادر عن التكاليف التقديرية للعملية من خلال الملف الخاص بك الذي ستتسلمه من الطاقم الإداري بعد الاستشارة.

ما هي النتائج المتوقعة للعملية؟ ومتى تظهر؟

عادة ما تكون نتائج عملية إزالة التثدي فورية، أي أنها تكون قابلة للملاحظة بعد الإجراء مباشرة، لكن مع ذلك قد تعتبر النتائج الفورية غير نهائية، وذلك في حال وجود بعض التورمات الطبيعية الناتجة عن العملية، والتي تزول خلال فترة النقاهة، لتظهر بعدها النتائج النهائية للعملية بوضوح.

الندوب الجراحية الناتجة عن العملية عادةً ما تزول بالكلية بعد مدة قصيرة نسبيًا من إجراء العملية، ولا تترك أثرًا ظاهرًا أو واضحًا.

قد يتطلب تحقيق نتائج مثالية للعملية الالتزام ببرنامج رياضي معين للحصول على أعلى درجة شد ممكنة لجلد وعضلة الصدر.

الأسئلة الشائعة:

فيما يلي نستعرض بعض أهم الأسئلة الشائعة عن التثدي عند الرجال، ونجيب عنها إجابات شافية ومختصرة في الوقت نفسه.

ما هو التثدي الكاذب؟

التثدي الكاذب هو التثدي الناتج عن زيادة الوزن وتراكم الدهون في منطقة الصدر، ويسمى هذا التثدي بالكاذب لأنه يزول بمجرد خسارة الوزن، ولا يشترط التدخل جراحيًا لعلاجه.

كيف يمكن التفريق عمليًا بين التثدي الكاذب والتثدي الحقيقي أو الصادق؟

يمكن التفريق عمليًا بين التثدي الصادق والتثدي الكاذب من خلال بعض العلامات المميزة، من أهمها: في حالات التثدي الصادق أو الحقيقي عادة ما تتضخم الحلمة وتنتفخ وتزداد أو تتسع دائرة الهالة البنية في الثدي، بينما في التثدي الكاذب لا تنتفخ الحلمة ولا تتسع الهالة البنية في العادة، ومن العلامات الهامة للتفريق بين النوعين أيضًا: الشعور بكتلة نصف صلبة أسفل جلد الثدي في حالات التثدي الصادق أو الحقيقي، على العكس من حالات التثدي الكاذب، التي يكون ملمس الثدي فيها دهنيًا رخوًا بالكامل، ومن العلامات الهامة للتفريق بين النوعين كذلك: في بعض حالات التثدي الصادق يكون تورم الثديين أو انتفاخهما غير متجانس، بمعنى أن يتضخم أحد الثديين بصورة أكبر من الآخر، بعكس التثدي الكاذب الذي يتساوى فيه حجم الثديين لأن الجسم يوزع الدهون بالتساوي تلقائيًا.

ما هي الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالتثدي عند الرجال؟

تتعدد الأسباب المؤدية إلى حدوث مشكلة التثدي عند الرجال، ومن أهمها: الخلل الهرموني، والسمنة المفرطة، ومضاعفات بعض أمراض الذكورة، وتناول بعض الأدوية أو المكملات الغذائية دون إشراف طبي.

ما هو التثدي المؤقت؟

التثدي المؤثت هو التثدي الذي يحدث بسبب بعض التغيرات الجسدية الطبيعية ويزول سريعًا بعد ذلك، مثل التثدي الذي يحدث عند الأطفال الرضع بعد الولادة، والتثدي الذي يحدث للشباب في مراحل البلوغ، وعادة ما يزول هذا النوع من التثدي من تلقاء نفسه دون أي تدخل علاجي من أي نوع، ويسمى هذا النوع من التثدي أيضًا بالتثدي الطبيعي أو التثدي غير المرضي.

هل هناك أضرار عضوية للتثدي عند الرجال؟

في الغالب لا توجد أي أضرار عضوية تنتج عن مشكلة التثدي عند الرجال، وتنحصر أضرار مشكلة التثدي في الجانب النفسي، حيث تؤثر على الثقة بالنفس والرضا عنها.