شد الجفون

يصعب على الكثيرين تخيُّل الفارق الذي يمكن أن يحدثه إجراء تجميلي بسيط مثل شد الجفون في إبراز جمال الوجه واستعادة الكثير من نضارته وشبابه، لكن من قاموا بإجراء هذه العملية سابقًا عند الدكتور محمد عبد القادر لمسوا بأنفسهم اختلافًا كبيرًا في مظهر الوجه، انعكس على ثقتهم بأنفسهم وارتياحهم لها ورضاهم عنها، وفي هذا المقال، نتحدث بشيء من التفصيل عن عملية شد الجفون عند الدكتور عبد القادر، وعن دواعي إجرائها، وعن كيفية التحضير لها، والتعافي بعدها، ونتائجها المتوقعة، وغير ذلك.

ما هي عملية شد الجفون؟

شد الجفون هي عملية تستهدف إصلاح ترهلات الجفون، عن طريق إزالة الدهون أو الأنسجة العضلية المتمددة أو المرتخية، واستئصال الجلد الزائد، وتدعيم عضلة الجفن وتقويتها إذا استلزم الأمر، وذلك لتحصل الجفون على مظهر مشدود جميل، بدلًا من المظهر المرتخي أو المتدلي أو المترهل.

ما هي دواعي إجراء عملية شد الجفون؟

يرشح الدكتور عبد القادر العديد من الحالات لإجراء عملية شد الجفون، ليس فقط للأغراض أو الدواعي التجميلية، بل لبعض الأهداف أو الدواعي الوظيفية كذلك، حيث أن ترهلات الجفون قد تؤثر في بعض الأحيان على مجال الرؤية، وعلى وضوحها، ومن أهم دواعي إجراء هذه العملية:

علاج العيوب الخلقية، حيث يولد بعض الأطفال بجفون ساقطة أو متدلية أو كسولة، فيتم إصلاحها من خلال هذه العملية.

علاج بعض أعراض الشيخوخة أو تقدم السن، حيث أن الجفون تتدلى وترتخي مع التقدم في العمر، وتضعف الأنسجة العضلية المتحكمة في حركتها، فتتراكم بعض الدهون الزائدة أسفل الجفون وأعلاها، وتتسبب في انتفاخ العين وظهور بعض الترهلات والتجاعيد الجلدية حولها، وهذه الأعراض كلها يعالجها الدكتور عبد القادر أيضًا من خلال عملية شد الجفون.

علاج ضيق مجال الرؤية الذي تتسبب فيه بعض حالات ترهل الجفون.

إزالة الأكياس المنتفخة المتكونة أسفل العين.

كيف يقوم الدكتور عبد القادر بإجراء عملية شد الجفون؟

إذا كانت مشكلة التدلي أو الارتخاء موجودة في الجفنين السفلي والعلوي معًا، سيبدأ الدكتور عبد القادر غالبًا بشد الجفن العلوي أولًا، وذلك وفق الخطوات التالية:

يقوم الدكتور عبد القادر بحقن مخدر موضعي في الجفن المستهدف.

يقوم الدكتور عبد القادر بحقن عقار مهدئ في الوريد، لمساعدة الجسم على الاسترخاء.

يقطع الدكتور عبد القادر في الجفن قطعًا طوليًا في اتجاه ثنيات جفن العين، حتى لا يترك القطع أثرًا واضحًا بعد العملية.

بعد ذلك يقوم الدكتور عبد القادر بإزالة الأنسجة العضلية المترهلة، وإزالة الكتل والتجمعات الدهنية، واستئصال الجلد الزائد أيضًا.

ثم يغلق الدكتور عبد القادر الفتح الجراحي لإنهاء العملية.

في بعض حالات الجفن الساقط أو الكسول الذي يؤثر على النظر، يقوم الدكتور عبد القادر بخطوة إضافية، وهي تدعيم أو تقوية النسيج العضلي المسؤول عن حركة جفن العين أو ربطه بعضلة الحاجب، وذلك بهدف رفع الجفن عن مجال النظر.

وفي الجفن السفلي يقوم الدكتور عبد القادر بالقطع تحت حاجز الرموش مباشرة، أو في النسيج الداخلي للجفن، ثم يسير على الخطوات السابقة نفسها في إزالة الزوائد وإعادة توزيع الدهون، وبعدها يغلق الجرح وينهي العملية.

ما هي أهم الأسئلة التي يوجهها لك الدكتور عبد القادر في مقابلة الاستشارة؟

في مقابلة الاستشارة، سيسألك الدكتور عبد القادر عن الآتي:

عن أي عمليات سابقة قمت بإجرائها، سواء في العين أو في أي منطقة أخرى بالجسم.

عن أي مشكلات أو أمراض في العين تعاني منها حاليًا، وتحديدًا: جفاف العين، والمياه الزرقاء.

عن أي حساسية تعاني منها، أو أمراض في الجهاز الدوري، أو اضطرابات في الغدة الدرقية.

عن إصابتك بالأمراض المزمنة مثل ضغط الدم أو السكري.

عن الأدوية أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية التي تتناولها بانتظام.

عما إذا كنت مدخنًا أو مدمنًا للكحوليات.

كما سيسألك عن توقعاتك لنتائج العملية، وسيناقشك فيها، ويستعرض بعض صور الحالات السابقة قبل وبعد الإجراء، ليمكنك تخيل نتائج العملية بأعلى درجة ممكنة من الوضوح.

ما هي أهم الفحوصات والاختبارات التي ستخضع لها قبل إجراء العملية؟

قبل إجراء العملية، ستخضع إلى بعض الفحوصات والاختبارات الهامة لتقييم حالتك وتحديد ما يناسبها من إجراءات، ومن أهم هذه الاختبارات:

قياس معدل إفراز الدموع.

رفع قياسات جفون العين.

اختبار مجال الرؤية.

تصوير الجفون من زوايا وجوانب متعددة، لاستخدام هذه الصور في التخطيط للعملية، والوصول للنتائج المطلوبة، ولاستخدامها أيضًا في الملف التأميني للمريض عند اللزوم.

ما هي أهم الإجراءات التحضيرية للعملية؟

في التحضير للعملية، سيطلب منك الدكتور عبد القادر الآتي:

التوقف عن تناول بعض الأدوية والمستحضرات العشبية التي تؤثر على سيولة الدم.

التوقف عن تناول أي أدوية أخرى باستثناء ما يسمح به الدكتور عبد القادر.

التوقف عن التدخين تمامًا لعدة أسابيع قبل إجراء العملية، لأنه يؤثر على القابلية للتعافي بعد العملية.

كما سيطلب منك الدكتور عبد القادر أيضًا اصطحاب مرافق من الأصدقاء أو الأقارب في يوم العملية، ليقدم لك الرعاية المطلوبة في يوم العملية واليوم التالي له.

ما هي أهم تعليمات مرحلة ما بعد إجراء العملية؟

بعد إجراء العملية، سيتم نقلك إلى غرفة الرعاية الطبية لتبقى فيها تحت الملاحظة لفترة، وذلك لرصد أي مضاعفات محتملة، وفي الغالب سيمكنك الانصراف والعودة إلى منزلك بعدها في اليوم نفسه واستكمال فترة الاستشفاء والتعافي في المنزل.

وفي المنزل، سيطلب منك القيام بهذه الأمور بانتظام:

تنظيف العين برفق شديد بصورة دورية.

استخدام القطرات والمراهم والأدوية التي يوصي بها الدكتور عبد القادر.

تجنب رفع أي أوزان ثقيلة، وتجنب ممارسة أي أنشطة عنيفة، وتجنب السباحة، وتجنب الاحتداد أو رفع الصوت، وذلك لمدة أسبوع على الأقل بعد العملية.

الاستمرار في الإقلاع عن التدخين لحين التعافي كليًا.

تجنب فرك العينين أو الضغط عليهما.

التوقف عن استخدام العدسات اللاصقة لمدة أسبوعين على الأقل بعد العملية.

ارتداء نظارة شمسية لحماية العين من أشعة الشمس والرياح السريعة والأتربة.

رفع الرأس فوق مستوى الصدر عند النوم أو الاستلقاء، وذلك لعدة أيام بعد العملية.

الاستمرار في الامتناع عن تناول الأدوية المسببة للسيولة.

ما هي الأعراض التابعة لإجراء العملية؟

بعد إجراء العملية، قد تظهر عليك بعض هذه الأعراض، وهي توابع طبيعية للعملية، ولا داعي للقلق بشأنها على الإطلاق، وسيخبرك الدكتور عبد القادر عن الكيفية الأمثل للتعامل معها، ومن أهم هذه الأعراض أو التوابع:

ضبابية الرؤية، وذلك بسبب بعض المرطبات التي يتم وضعها في العين.

زيادة إفراز الدموع بمعدلات أكبر من المعدلات الطبيعية.

حساسية الضوء.

ازدواجية بسيطة في الرؤية (حَوَل بسيط).

ورم في الجفون.

تنميل أو خدل في الجفون.

ظهور كدمات حول العينين.

وجود آلام بسيطة، أو شعور بعدم الارتياح.

وغالبًا سيطلب من الدكتور عبد القادر بعمل كمادات ثلجية على العين لمدة عشر دقائق بصورة دورية على فترات محددة، للتخلص من بعض هذه الأعراض أو التوابع.

الأسئلة الشائعة:

ما هي العلامات أو الأعراض التي تستوجب التواصل مع الدكتور فورًا بعد العملية؟

إذا ظهر عليك أي عرض من هذه الأعراض بعد العملية، يجب عليك فورًا التواصل مع الدكتور عبد القادر ليتعامل مع أي مشكلة أو مضاعفات محتملة:

الشعور بمشكلة في التنفس.

الشعور بألم في الصدر.

ارتفاع أو انخفاض معدلات النبض بصورة غير اعتيادية.

الشعور بألم شديد ومفاجئ.

حدوث نزيف دموي.

وجود مشاكل أو اضطرابات كبيرة في الرؤية.

متى يختفي الورم وتغير لون الجلد بعد العملية؟

يبدأ الورم وتغير لون الجلد في الاختفاء تدريجيًا بعد العملية، إلى أن يذهب كليًا بعد مرور عشرة أيام إلى أربعة عشر يومًا.

متى تختفي الندوب الجراحية بعد العملية؟

تستهلك الندوب الجراحية لاختفائها كليًا مدةً تقدر بعدة أشهر بعد العملية.

هل هناك أضرار وظيفية لترهل أو ارتخاء الجفون؟

في بعض الأحيان، قد يؤثر ارتخاء أو ترهل الجفون على مجال الرؤية، وعندها لا يكون الداعي لإجراء عملية شد الجفون تجميليًا فقط، بل يكون وظيفيًا أيضًا.

هل من الوارد استبعاد بعض الحالات ومنعها من إجراء العملية؟

عادة لا يوجد مانع دائم يجعل المريض غير صالح لإجراء العملية، لكن في بعض الحالات قد يفضل الدكتور عبد القادر عدم إجراء العملية والتمهل إلى أن يتم علاج مشكلة أو إصلاح خلل ما، فمثلًا: لا يمكن إجراء العملية مع وجود التهابات في العين، أو اضطراب في ضغط الدم، أو نسبة السكر، وغير ذلك، وعندها سيطلب الدكتور عبد القادر من المريض الانتظار لحين زوال هذا المانع، ثم بعد ذلك يقوم بإجراء العملية له.