عادت لي ثقتي بنفسي بعد تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر“. تلك هي الإجابة التي سوف يُقدمها لك الأشخاص الذين خضعوا لتجربة شفط الدهون بالفيزر، فمن الطبيعي أن تسألهم عن تلك التجارب لأن معرفة تجارب الأشخاص ممن خضعوا لإجراء تجميلي سابق سوف يُساعدك على توقع النتائج إذا ما كنت تريد الخضوع للإجراء نفسه.

لماذا يحتاج الأشخاص إلى شفط الدهون؟

يفقد الناس أوزانهم الزائدة عبر ممارسة الرياضة واتباع الحميات الغذائية (الريجيم)، وقد لا تستجيب بعض الدهون الموضعية المتراكمة في أماكن مُعينة في الجسم لتلك الحميات الغذائية، وتُعرف تلك الدهون باسم “الدهون العنيدة”.

تظهر السمنة الموضعية والدهون العنيدة في مناطق عديدة من الجسم، أبرزها منطقة البطن (الكرش)، والأرداف، والأجناب، ومنطقة أعلى الظهر. فإذا سألت أي من الأشخاص الذين خضعوا لعملية شفط الدهون بالفيزر سوف يُجيبك: “تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر ساعدتني على التخلص من الكرش” مثلًا.

يؤثر مظهر تلك الدهون على الشكل الجمالي العام للجسم، ما يدفع الناس إلى اللجوء لوسائل طبية تجميلية من أجل القضاء على تلك الدهون وتحسين شكل القوام، ومن أبرز تلك الوسائل “عمليات شفط الدهون”.

الوزن المناسب لعملية شفط الدهون

تناسب عمليات شفط الدهون أصحاب السمنة الموضعية بوجهٍ عام، لا سيما الأشخاص الذين لا يتخطى وزنهم الزائد حاجز الـ 30% من وزنهم المثالي. وعلى الصعيد الآخر، لا تتناسب عملية شفط الدهون بالفيزر مع حالات السمنة المفرطة التي تتوزع فيها الدهون على الجسم بالكامل، ففي هذه الحالة يحتاج الفرد لفقدان وزنه من الأساس باتباع الحمية الغذائية وممارسة الرياضة، أو بالخضوع لإحدى جراحات السمنة المفرطة.

لمحة عن تقنية الفيزر لشفط الدهون

يُشير مُصطلح “الفيزر” إلى جهاز مُخصص يُستخدم من أجل تدمير أو تفتيت الخلايا الدهنية المتراكمة في إحدى مناطق الجسم بالاعتماد على أشعة الموجات فوق الصوتية التي تُصدر ذبذبات وطاقة حرارية تٌساعد على تفتيت تلك الدهون.

يتكوَّن جهاز الفيزر من جزء آخر وظيفته شفط الدهون التي تم تفتيتها في الخطوة السابقة، وإخراجها إلى خارج الجسم.

يُحدد الطبيب المتخصص مناطق الدهون المستهدفة، ثم تُجرَى عملية شفط الدهون بالفيزر تحت تأثير التخدير العام لحماية الفرد من أي إحساس بالألم، وتتضمن خطوات العملية:

  1. عمل فتحات صغيرة في الجلد لإدخال الجزء الأول من جهاز الفيزر ، وهو “أنبوب” مسؤول عن بث ذبذبات الموجات فوق الصوتية والطاقة الحرارية.
  2. يُحرِّك الطبيب هذا الجزء في منطقة الدهون من أجل تفتيتها.
  3. يشفط الطبيب تلك الدهون إلى وعاء خارجي بواسطة أنبوب آخر مرتبط بالجهاز.

تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر: ما بعد الإجراء

من المحتمل أن ينصرف ذهنك إلى بعض التساؤلات مثل: هل أتعرض لأي مضاعفات بعد تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر؟ في حقيقة الأمر.. قد تسبب عملية شفط الدهون بالفيزر حدوث بعض الأعراض الجانبية، مثل:

  • الشعور بالتنميل في منطقة شفط الدهون.
  • ظهور بعض الكدمات البسيطة وتورم الجلد في منطقة الشفط.
  • الشعور بشيءٍ من الألم في منطقة شفط الدهون.

لا داعي للقلق من تلك العلامات لأنها مؤقتة وعادةً ما تختفي تدريجيًا مع مرور الوقت.

تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر: النتائج ونسبة النجاح

إذا كنت تتساءل: ما النتائج المتوقعة بعد خوض تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر؟ فإن الجواب سوف يكون كما الآتي:

  • عملية شفط الدهون آمنة للأشخاص المصابين بمشكلات صحية تمنعهم من الخضوع لجراحات شفط الدهون التقليدية.
  • تُساعد تقنية الفيزر على تفتيت الدهون العنيدة وإبراز العضلات الموجودة في المنطقة المراد علاجها، ما يُساعد على الوصول إلى حلم الجسم المنحوت والمثالي.
  • تمتاز عملية شفط الدهون بالفيزر بكونها ذات نسبة نجاح مرتفعة، فمعظم الأشخاص الذين خضعوا لها حصلوا على نتائج مُبهرة.

للحجز والاستفسار مع مركز الدكتور محمد عبدالقادر

افضل دكتور تجميل انف فى مصر

ويمكنكم الاتصال بنا او مراسلتنا عبر ال Whats-app من هنا:
الاتصال
الواتساب

هل عملية شفط الدهون بالفيزر خطيرة؟

نُدرك أنه قد تتبادر إلى ذهنك بعض الأسئلة مثل: هل تجربتي مع شفط الدهون بالفيزر سوف تكون خطيرة؟ الإجابة هي: “لا”.

ومع ذلك.. ينبغي علينا إدراك أن أي إجراء طبي قد يُسبب بعض المخاطر التي قد تنجم عن:

  • قلة خبرة الطبيب المسؤول عن إجراء العملية.
  • أخطاء التخدير.
  • سوء استخدام جهاز الفيزر .
  • عدم تجهيز الفرد جيدًا قبل العملية من خلال إخباره بالأدوية التي يجب عليه التوقف عن تناولها، ومدة الصيام قبل ليلة العملية، إلى جانب تنبيهه بالامتناع عن التدخين وشُرب الكحوليات.

نصائح للحفاظ على نتائج شفط الدهون بالفيزر

هل تنتهي رحلة التخلص من السمنة الموضعية بانتهاء عملية شفط الدهون بالفيزر؟ الجواب هو: “لا”، فمن المهم أن تُحافظ على مجهودك ومجهود الطبيب وألا تُضيعه نتيجة اتباعك عادات سيئة تؤدي إلى تراكم الدهون مُجددًا بعد العملية. ويؤسفنا أن نُخبرك بأنَّه لا يوجد ما يمنع تكوُّن الخلايا الدهنية بعد الخضوع لعملية شفط الدهون بالفيزر أو غيرها من التقنيات.

لذلك قررنا تقديم بعض النصائح للحفاظ على جسم منحوت بعد عملية شفط الدهون بالفيزر، وتشمل تلك النصائح:

  1. ممارسة التمارين الرياضية لشد ترهلات الجلد بعد إزالة الدهون.
  2. شُرب كمية وافرة من المياه للحفاظ على الصحة العامة ومُساعدة الجسم على أداء العمليات الحيوية بكفاءة.
  3. اتباع نظام غذائي سليم يخلو من الأطعمة السريعة أو المُصنعة لتجنب تراكم الدهون في الجسم.
  4. تجنُب تناول الأطعمة في أوقاتٍ متأخرة من اليوم لتجنب ظهور الدهون في منطقة الكرش.
  5. الحصول على قسط كافٍ من النوم للحفاظ على كفاءة الهضم ومعدل حرق الدهون في الجسم.

أين يُمكنني خوض تجربتي مع الفيزر مصر؟

هل تسأل: ما هو أفضل مكان لبدء تجربتي مع عملية شفط الدهون بالفيزر؟ نُرشح لك إذًا عيادة الدكتور محمد عبد القادر جراح التجميل والحاصل على زمالة الكلية الأمريكية للجراحين. يمتلك دكتور محمد خبرة واسعة في إجراء جراحات التجميل المختلفة، إلى جانب أنه يهتم بخصوصية الأفراد ويُساعدهم في الحصول على نتائج مُرضِية تُعَزِز من ثقتهم بأنفسهم.