إن الدخول إلى عالم الجمال يتطلب بعض المعايير، ومن ضمنها الجسم المشدود والجلد غير المترهل، وفي الواقع يطمح الكثيرون للوصول لجسم رياضي صحي وقوام ممشوق.
الا أن هناك ما يصعب هذه المهمة، ألا وهو الدهون الموضعية، ويطلق عليها البعض “الدهون العنيدة” وذلك نظرًا لأنها لا تستجيب بسهولة إلى الأنظمة الغذائية القاسية وممارسة التمارين الرياضية مما يدفع البعض للتفكير في إحدى عمليات شفط الدهون، مثل عملية الفيزر.
عملية شفط الدهون لها دور كبير في التخلص من الدهون الموضعية للأبد، وهي عبارة عن:
عملية يستخدم فيها الطبيب تقنيات خاصة لتفتيت الدهون وشفطها، وهناك تقنيتين لشفط الدهون وهما:
شفط الدهون التقليدي. وعملية الفيزر.

ما هي عملية الفيزر؟

  • تعتبر من أحدث تقنيات شفط الدهون، حيث يستخدم الطبيب جهاز الفيزر الذي يصدر موجات فوق صوتية تعمل على تفتيت الخلايا الدهنية وإذابتها
    أي جعلها في صورة سائلة.
    مما يمكن الطبيب من شفطها بواسطة جهاز الشفط بسهولة من دون إلحاق أي ضرر بالأنسجة المجاورة.
  • كما هي عملية تجميلية من الطراز الأول
    ولا تندرج تحت عمليات التخسيس مطلقًا، وهي غير مناسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة أو زيادة الوزن.
    ولكنها مناسبة للأشخاص الذين يقترب وزنهم من الوزن المثالي.
  • قد تتطلب عمليات شفط الدهون بما فيها عملية الفيزر طبيبا ذا احترافية وخبرة واسعة في جراحات التجميل.
    بجانب حصوله على شهادات رفيعة المستوى و قدر كاف من التدريبات العملية، تمامًا مثلما حصل عليها الدكتور محمد عبد القادر -ماجستير جراحة التجميل من جامعة القاهرة وزميل كلية الجراحين الأمريكية.
  • لقد عمل الدكتور محمد عبد القادر كطبيب زائر في مستشفيات أوروبية مختلفة مثل:
    مستشفى بيندر بتركيا لجراحات تجميل الأنف.
    ثم مستشفى لوفر في فرنسا.
    وكذلك مستشفى أكاديما كلينيك لجراحات التجميل في السويد.
    وأيضاً قام بإجراء الآلاف من عمليات التجميل المختلفة.

ما هي شروط عملية الفيزر؟ 

عملية الفيزر مناسبة لكل من الرجال والنساء، ولكن ينبغي على الشخص المقبل على العملية أن يكون مستوفيا للشروط اللازمة، والتي تتضمن:

  • في البداية يجب الاقتراب من الوزن المثالي. وألا يعاني من زيادة الوزن بصورة كبيرة.
  • بالإضافة الى الاستعداد النفسي بالحفاظ على نمط حياة صحي، من ممارسة الرياضة وتناول طعام صحي للحفاظ على نتائج العملية.
  • كما يجب التمتع بصحة جيدة بشكل عام، وعدم الإصابة بمرض مزمن يؤثر على نتائج عملية الفيزر.
  • وأخيراً عدم التدخين، حيث أن التدخين قد يؤثر على الشفاء بعد العملية والتئام الجروح.

بشكل عام تتناسب عملية الفيزر لأولئك الذين يريدون التخلص من بعض الدهون المتراكمة في منطقة البطن، أو الفخذ، أو الذراعين، أو الظهر.

ما هي مميزات عملية الفيزر مقارنة بشفط الدهون التقليدي؟

  • أحد الخصائص الرائعة التي تميزها عن شفط الدهون التقليدي هو:
    الحد الأدني من إصابة الأنسجة المحيطة بالمنطقة التي سيتم شفط الدهون منها، وذلك لأنها تعتمد على إذابة الدهون وجعلها في حالة سائلة.
    مما يسهل من عملية الشفط بلا أي أضرار تذكر.
  • كما تعتبر  أسهل في الإجراء بالنسبة للجراح، ومن أفضل مميزاتها:
    شد الجلد بعد العملية، حيث أن الموجات فوق الصوتية لها دور في تحفيز إنتاج الكولاجين.

نتائج الفيزر 

  • قبل كل شئ يؤكد الدكتور محمد عبد القادر على أن نتائج الفيزر دائمة ما دمت تحافظ على نمط حياة صحي وتمارس الرياضة بانتظام.
    وعادة ما تظهر النتائج النهائية للعملية بعد شهور قليلة من العملية.
    ولكنك سوف تلاحظ نتائج فورية بمجرد تلاشي التورمات والكدمات.
  • أما بعد العملية مباشرة، توقع فترة نقاهة حوالي أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.
    وأثناء تلك الفترة يجب ارتداء المشد كما يوصي الطبيب:
    تناول مسكنات الألم.
    بالإضافة الى المضادات الحيوية بانتظام.
    ولا ينبغي القيام بأي أنشطة ومجهودات بدنية عنيفة.
    كما أنه يجب شرب الكثير من السوائل.
    ويجب تجنب بعض الأدوية التي سيخبرك بها الطبيب.

في الختام يوفر مركز الدكتور محمد عبد القادر عملية شفط الدهون بالفيزر.. في مركزنا نستخدم أحدث أجهزة الفيزر في العالم، ونطبق أحدث البروتوكولات في العمليات الجراحية. تواصل معنا.

 

تواصل معنا

إذا كنت تريد الاستفسار أو حجز موعد معنا

 

آقرئي أيضاً:

شفط الدهون بالفيزر

مميزات جهاز الفيزر لشفط الدهون

ما هو الفيزر لنحت الجسم؟